الرئيسية » Evenements » النساء مهمشات في وسائل الاعلام الجزائرية حسب دراسة للرابطة الجزائرية لحقوق الانسان و مرصد الاعلام في شمال افريقيا و الشرق الاوسط
النساء مهمشات في وسائل الاعلام الجزائرية حسب دراسة للرابطة الجزائرية لحقوق الانسان و مرصد الاعلام في شمال افريقيا و الشرق الاوسط

النساء مهمشات في وسائل الاعلام الجزائرية حسب دراسة للرابطة الجزائرية لحقوق الانسان و مرصد الاعلام في شمال افريقيا و الشرق الاوسط

سميرة دهري

في دراسة أجرتها الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان بالتعاون مع مرصد الاعلام في شمال افريقيا و الشرق الأوسط  تهتم بصورة المرأة في وسائل الاعلام الجزائرية من خلال المواضيع المعالجة و الاحكام المسبقة و الصور النمطية التي تروج عنها و حسب هذه الدراسة قدرت نسبة ظهور المرأة ب 29.84%  فقط .

قدم تقرير الدراسة أمس في مقر الرابطة  LADDH من طرف الامين العام  عبد المومن خليل و المدير التنفيذي  لمرصد الاعلام في شمال افريقيا و الشرق الاوسط عميروش ايت ناجا ، و عالجت هذه الدراسة أربع قنوات تلفزيونية ( القناة الثالثة ، الشروق tv، النهارtv و الخبرKBC TV ) و اربع اذاعات ( القناة الاولى ،القناة الثالثة ، القناة الثانية و اذاعة البهجة ) ،في الفترة ما بين 28 جانفي و 17 فيفري 2015 و تم تحليل و دراسة 1630 وحدة اعلامية ( اخبار ،ريبورتاجات …….)

و من نتائج التقرير شخص من خمسة  متحدث عنه في القنوات التلفزيونية هي امرأة و في الاذاعة شخص من بين سبعة فقط ، و نجد امرأة مدعوة في البلاطوهات و النقاشات  فقط من بين  خمسة اشخاص و كذلك  160 موضوع فقط عن النساء من بين 5750 موضوع  ، و كان عدد المواضيع الخارجية 14108 موضوع خارجي ( المواضيع الداخلية هي العاملين في وسائل الاعلام و الخارجية هي الاشخاص الظاهرين من خارج المؤسسة الاعلامية  ) منها 19.10 % فقط هن نساء .

و حسب الدراسة نجد من النادر وجود امرأة في المواضيع السياسية 10.05 % و الاقتصادية 9.86 %  فهذه المواضيع محتكرة من طرف الرجال ، كلما كان الموضوع جاد كلما غيبت المرأة  و هي صورة نمطية فالكل يجد أنه من العادي عدم وجود النساء في الاركان و الاخبار السياسية و الاقتصادية ( أي المواضيع الجادة ) بحجة أنهن لا يهتممن بهذا .و نجد المرأة في المواضيع التقليدية ، الصحة 39.75 % ، التعليم و خاصة العائلة و المنزل 80.88 % .

و من نتائج الدراسة أنه كلما تقدمت المرأة في السن كلما غابت عن وسائل الاعلام خاصة على الشاشات التلفزيونية ، 21% من النساء ما بين 35 سنة و 49 سنة و 14 % من 50  و 64 سنة ، ما يدل على ان المرأة مازالت تستعمل كأشياء تبعا لسنها و مظهرها الخارجي لا حسب امكانيتها و خبرتها كما نجد تزايد وجود الصحفيات في تقديم الاخبار و أكثرهن في الحصص الترفيهية .

تم رصد 84 صورة نمطية عن المرأة في هذه العينة من أهمها أن مكان المرأة في المنزل و هي المسئولة عن المطبخ و الاطفال فقط ،بعض المهن محرمة على المرأة ، المرأة عنصر سلبي و سيء في المجتمع  و تمثل العيب و العار و هن مسئولات عن الاذى الذي يتعرضن له و هن ضعيفات ، رومانسيات يهتممن بالملابس و المظهر فقط  .

و صرح الامين العام للرابطة الجزائرية لحقوق الانسان عبد المومن خليل ان هذه الدراسة ما هي إلا الية لتحسين مكانة المرأة في وسائل الاعلام و كذا في كل المجالات حيث جاء هذا التقرير بتوصيات للصحفيين و مسئولي وسائل الاعلام  و سلطة ضبط السمعي البصري كلها للعمل على القضاء على الصور النمطية و الافكار الرجعية التي تروج عن المرأة .

11924910_10153645457820929_8632955701914978360_n

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*