الرئيسية » Evenements » دعم القضايا العادلة ، محور المشاركة الجزائرية في المنتدى العالمي الاجتماعي تونس 2015
دعم القضايا العادلة ، محور المشاركة الجزائرية في المنتدى العالمي الاجتماعي تونس 2015

دعم القضايا العادلة ، محور المشاركة الجزائرية في المنتدى العالمي الاجتماعي تونس 2015

10762_10205661704975757_2254706763540759281_n 11048636_10205682252489432_900306973387593184_n 11055285_886690874724986_6539942867345116912_n

احتضنت تونس المنتدى الاجتماعي العالمي للمرة الثانية على التوالي  في دورته الثالثة عشر  من 24 الى 28 مارس 2015  ، جمعية المرأة في اتصال كانت حاضرة بعضويتين سميرة دهري و لويزة فوغالي ضمن الوفد الرسمي الجزائري الذي تنقل الى تونس مكونا من 1200 فرد  من عدة جمعيات و منظمات من المجتمع المدني الجزائري .

بدأ المنتدى الاجتماعي العالمي بمسيرة من وسط العاصمة التونسية الى ساحة باردو التي تقدر بـ 4 كلم لمناهضة الارهاب الذي عرف حضور قوي لكل البلدان منها فلسطين تونس ايطاليا ألمانيا فرنسا و غيرها ، حيث كانت الجزائر رافعة  الراية الكبرى المشاركة في المسيرة المقدرة بـ 1500 شخص مع العلم ان 1200 منهم عبروا الحدود البرية يوم الأحد كل وفد يتكون من أكثر من 30 حافلة انطلقت من مختلف ولايات الجزائر فيما تعزز الوفد ذاته بـ 300 متطوع للمشاركة في المسيرة ، و في اليوم الثاني افتتح المركب الذي كان فضاء مفتوح للجمعيات و النقابات و الحركات الاجتماعية الغير حكومية و للمواطنين القادمين من مختلف بلدان العالم من أجل اقتراح ميثاق السلم و المصالحة الوطنية .

سجلت الجمعيات الجزائرية حضورها في المنتدى بنشاطات مختلفة فمن اليوم الأول شاركت في مسيرة شعوب العالم متحدة من اجل الحرية والسلم تضامنا مع تونس رافعين شعار تأييد لها و دعمها ضد الإرهاب في هذه الفترة التي تمر بها .
و تخللت هذه المشاركة عروض لأعمال الجمعيات الجزائرية و فتح نقاش لمواضيع و قضايا مختلفة تهم المجتمع المدني في الجزائر و في المغرب العربي و في العالم كما شاركت في محاضرات و ورشات من تنظيم جمعيات من دول أخرى ،و اختتمت المشاركة الجزائرية بمسيرة فلسطين التي جاءت لدعم و تأييد  القضية الفلسطينية   .

و ورد  في جدول أعمال الندوات التجربة الجزائرية في مجال ترقية حقوق المرأة  و الأطفال و الجهود التي بذلتها الحكومة الجزائرية لاسيما خلال السنوات الأخيرة لمساعدة المرأة على إثبات وجودها على كافة المستويات لاسيما الاقتصادي و السياسي.

و تجدر الإشارة أن المجلس الدولي للمنتدى قرر عقد الدورة المقبلة لهذه التظاهرة العالمية لسنة  2016   بمونريال بكندا ،  و قد تم الاعلان عن تنظيم المنتدى المغاربي 2016 بالجزائر ليكون فضاءا  لللتبادل و التعارف بين الجمعيات  .

دهري سميرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*