الرئيسية » لها ماتقول » سجن الصحفية هاجر الريسوني،اعتداء على الحياة الخاصة واخلاقيات الصحافة
سجن الصحفية هاجر الريسوني،اعتداء على الحياة الخاصة واخلاقيات الصحافة

سجن الصحفية هاجر الريسوني،اعتداء على الحياة الخاصة واخلاقيات الصحافة

خلف سجن  الصحفية هاجر الريسوني، بتهمة العلاقة الجنسية غير الشرعية، والاجهاض غير المشروع، موجة من الاستنكار وسط الصحفيين ومنظمات حقوق الانسان في المغرب .

 و تعود حيثيات القضية الى يوم السبت 31 أوت  2019  ،حيث اعتقلت الشرطة المغربية، صحفية جريدة أخبار اليوم داخل عيادة لطب النساء بالرباط حسب ما جاءت به وسائل اعلام مغربية، رفقة طبيب نساء وتقني التخدير، وممرضة وخطيبها الذي يحمل الجنسية السودانية ، حيث تم عرضهم على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية الرباط.

وحسب موقع اليوم 24 المغربي، نفى الطبيب المتابع في نفس القضية الاجهاض قائلا أمام قاضي التحقيق “هاجر حضرت لدي في حالة صحية خطيرة، فقد كانت تعاني نزيفا حادا، وتكبد في الدم، وكان لزاما أن أجري لها تدخلا جراحيا مستعجلا لوقف النزيف”، قبل أن يؤكد: “لم نقم بأي إجهاض.. أجريت التدخل المستعجل، وغادرت عيادتي”.

من جهتها نفت الريسوني تهمة الاجهاض “أحسست بألم في بطني مع نزيف.. وبعد أن ازداد الألم، قصدت الطبيب لإجراء فحص، فإذا به يخبرني بأنني أعاني من نزيف حاد يستلزم تدخلا في الحين”.

 وأكدت هاجر أنها متزوجة” رفعت الآمين هو زوجي، بحيث تمت قراءة الفاتحة ببيت أسرتي، وكنا نرتب الإجراءات لتوثيق الزواج، ووضعنا ملفنا لدى سفارة السودان، بحكم أن الأمر يتعلق بزواج مختلط” .مؤكدة أن زفافهما كان  مقررا في 14 من الشهر الجاري.

ونقل موقع اليوم 24 المغربي،رسالة هاجر من السجن  قائلة أن أوضاعها جيدة وهي صامدة مضيفة أنه تم التحقيق معها عن كتاباتها السياسية، وعمها أحمد حيث تعتبر هاجر ابنة أخ أحمد الريسوني أحد قادة حركة التوحيد والإصلاح ، وزعيم الاتحاد العالمي للإخوان المسلمين.

من جهة أخرى أعلن رواد مواقع التواصل الاجتماعي ،عن تضامنهم مع هاجر من خلال اطلاق وسم #هاجر_ليست_مجرمة.

ماجدة زوين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*