الرئيسية » لها ماتقول » نساء يتعرضن للاعتداء بسبب رفع شعارات تطالب بحقوق المرأة
نساء يتعرضن للاعتداء بسبب رفع شعارات تطالب بحقوق المرأة

نساء يتعرضن للاعتداء بسبب رفع شعارات تطالب بحقوق المرأة

في ظل المطالبة بالحقوق و الحريات في الحراك الشعبي

بالرغم من خروج الشعب الجزائري للتظاهر من أجل الحقوق و الحريات، تبقى المطالبة بحقوق المرأة و الدفاع عنها أمر غير مقبول لدى الكثيرين، فقد قام بعض اأاشخاص قبل بدأ مسيرة يوم الجمعة في 29 من مارس باعتداء على مجموعة من النسويات و إفساد الشعارات و اللافتات التي حملنها.

فحسب شهادة العديد من المتظاهرين و الفيديوهات التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي فقد حاولت مجموعة من الذكوريين تفرقة المتظاهرات اللواتي رفعن شعارات للمطالبة بحقوق المرأة، حيث تعرضن للطرد و الشتم ، بالإضافة إلى إفساد الشعارات الخاصة بهن أمام الجامعة المركزية ومقر ديوان المطبوعات الجامعية “OPU” في الجزائر العاصمة، شعارات حملت رسائل مطالبة بالمساواة و العدالة الاجتماعية ، مركزة على تعديل قانون الأسرة الذي يعامل المرأة كقاصر مدى الحياة .

على خلفية هذه الممارسات المسيئة ، أصدر تجمع النساء الجزائريات من أجل المساواة بيانا وصف فيه هذا الفعل بالعنيف و التطفلي الذي يسئ لصورة و سمعة هذه المسيرات التي عرفت بالسلمية منذ البداية. كما أشار البيان  على ضرورة إعادة قراءة و تحليل قانون الأسرة الجزائري الذي يجسد ظلما واضحا فيما يتعلق بالمرأة داخل المجتمع .

كما أكدت النساء الجزائريات من اجل المساواة على اصرارهن للخروج مجددا املا في  تحقيق جزائر حرة و ديمقراطية التي لطالما آمنت بها المناضلات الجزائريات و عملن لأجلها .

إن الجزائر تعيش أجواء جميلة من التضامن و التلاحم بين أبنائها نحو هدف واحد هو مجتمع عادل و يشمل الجميع . لذلك فإنها فرصة للنساء الجزائريات لإسماع صوتهن و المطالبة بحقوقهن و أي تعدي على هذا الحق يقف ضد تحقيق الحرية و الديمقراطية التي نريد العيش في كنفها داخل أوطاننا.

نجاة امينة ميرود

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*