الفرقة النسوية ” لمة” تطير الى جزر الكناري من أجل التعريف بالموروث الثقافي الجزائري

حطت فرقة ” لمة ” البشارية بقيادة المغنية سعاد عسلة، رحالها في تنيريفي  بجزر الكناري من أجل احياء حفلة فنية في مهرجان ” فنون المسرح والموسيقى والرقص MAPAS” باسبانيا.  

هذا المهرجان الذي يشارك فيه أكثر من 50 جنسية  حول العالم ،من أفريقيا،أوروبا وامريكا اللاتينية.

 سعاد عسلة قائدة فرقة “لمة” أكدت عبر منشور لها في الفايسبوك ” لقد تم اختيارنا للمشاركة في مهرجان MAPAS ، شكرا لادارة المهرجان ،الذين أعطونا الفرصة من أجل نقل ثقافتنا للعالم”.

الجولة الفنية التي تقوم بها فرقة لمة ،حول العديد من المدن الأوروبية ، افتتحتها بحفل فني في معهد العالم العربي بباريس (فرنسا) ثم حفل اخر بمهرجان أني وير ذ ويند بلوز بمدينة لاهاي الهولندية ومهرجان القارات الخمس بسويسرا.

وتأسست هذه الفرقة سنة 2015 من طرف سعاد عسلة،  حيث تتكون من حوالي 10 مغنيات وموسيقيات من منطقة بشارابرزهم، حسنة البشارية وزهرة خرابي وربيعة بوغازي و مبروكة بريك.

و تهدف الفرقة لإحياء الأنواع الموسيقية الشعبية لمنطقة الساورة (الجنوب الغربي للجزائر)

وتؤدي هذه الفرقة العديد من الأنواع الموسيسقة، كالفردة النسوية و”الديوان” الغناء التقليدي “الزفانات” و”الجباريات” التي تقدمها عادة فرق موسيقية محلية في الحفلات العائلية والشعبية بالإضافة إلى أنواع أخرى كـ “الحيدوس” و”الشلالي” التي نادرا ما تؤدى أمام الجمهور الواسع.

وأصدرت “لمة بشارية” أول ألبوم لها في 2018 بهدف المحافظة على التراث الموسيقي لمنطقة الساورة.

ماجدة زوين

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*